تبعا لما راج من معلومات حول غلق السلطات الجزائرية لحدودها مع تونس، وعلى إثر الاتصالات الدبلوماسية مع الجانب الجزائري، أفادت وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، من خلال بلاغ اصدرته مساء اليوم أن السلطات الجزائرية افادت بان تشديد اجراءات غلق حدودها املته سياستها الوقائية لمجابهة عدوى انتشار فيروس "كورونا" وهو إجراء ينسحب على مختلف حدودها وعلى كل الوافدين من مختلف دول العالم.
وأشار نص البلاغ الى أن التواصل الدبلوماسي مع الجزائر يبقي قائما لمتابعة الحالات الانسانية والمستعجلة.