قالت المكلفة بالاعلام بالوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية، آمال الوسلاتي، ان عمليات قرصنة المواقع التونسية قد سجلت ارتفاعا خلال سنة 2020 بنسبة 30 بالمائة مقارنة بسنة 2019.
واعتبرت في تدخلها في برنامج كلام في البزنس اليوم الثلاثاء 23 فيفري 2021، ان الانفتاح واعتماد الرقمنة ووسائل الاتصال كلها عوامل ساهمت في زيادة عمليات القرصنة.
وشددت على ضرورة ان تقوم المؤسسات بحفظ معطياتها في قرص صلب خارجي حتى تكون المعطيات التي تمتلكها في منآى عن أي حالة للقرصنة او الاختراق.