رجح رئيس لجنة التلقيح وعضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا الدكتور هاشمي الوزير اليوم الأربعاء 24 فيفري 2021، أن تكون التلاقيح المضادة لفيروس كورونا فعالة ضد السلالة الجديدة التي ظهرت في تونس.

وقال هاشمي الوزير إن التلاقيح التي تم تطويرها ضد فيروس كورونا أثبتت فاعليتها ضد جل السلالات الجديدة المتحورة لهذا الفيروس التي ظهرت حول العالم وهو ما يجعل إمكانية نجاعتها ضد السلالة المحلية المكتشفة في تونس كبيرة جدا.

وأكد أن القطع بصفة نهائية بخصوص مدى فاعلية هذه التلاقيح ضد السلالة، التي ظهرت مؤخرا في تونس فضلا عن تحديد مدى خطورتها وسرعة انتشارها وخصائصها، يبقى رهين التجارب والتقطيع الجيني الذي ينكب فريق من الباحثين من معهد باستور على دراسته والتثبت منه عبر القيام بعملية كاملة للتقطيع الجيني سيتم الكشف عن جميع نتائجها خلال الفترة القادمة.

يُذكر أن شخصا مصابا بالسلالة الجديدة لفيروس كورونا يبلغ من العمر 70 سنة توفي مؤخرا بمستشفى منجي سليم بالمرسى.

وكان هاشمي الوزير قد كشف أن فريقا من الباحثين بمعهد باستور أجرى عملية تقطيع جيني جزئي لفيروس كورونا ورصد وجود سلالة جديدة محلية للمرض مثلت حالة المسن إحدى الإصابات الحاملة لها، لافتا الى أن ذات الفريق رصد اصابة ثانية لدى شاب يبلغ من العمر 17 سنة بوادي الليل التابعة لولاية منوبة، ولم يكن حاملا للأعراض.

يُشار إلى أن وزير الصحة فوزي مهدي أكد مؤخرا خلال جلسة عامة بالبرلمان للمصادقة على مشروع قانون خاص بالمسؤولية المدنية الناتجة عن استخدام اللقاحات والأدوية المضادة لفيروس كورونا أن أولى اللقاحات ستصل إلى تونس في مارس المقبل.

وتتكون أولى دفعة من 93600 جرعة من لقاح "فايزر" وما بين 148 ألفا و207 ألف جرعة تلقيح من نوع "أسترازينكا" عن طريق المبادرة العالمية لتسهيل إتاحة اللقاحات ضد فيروس كورونا "كوفاكس"، فضلا عن 100 ألف جرعة من نوع "فايزر" عن طريق الشراء المباشر، وفق وزير الصحة.

المصدر (وات)