إرتفعت نسبة التحركات الجماعية  خلال شهر جانفي 2021 إلى 31.5 % مقارنة بشهر جانفي في العام الماضي، حسب ما صرحت بيه منسقة المرصد الإجتماعي التونسي عن المنتدى التونسي للحقوق الإقتصادية و الإجتماعية نجلاء بن عرفة.

واكدت خلال ندوة صحفية حول الوضع الإجتماعي الحالي، ان "أغلب الإحتجاجات جراء مطالب إقتصادية وإجتماعية موجهة إلى المؤسسات العمومية ومؤسسات الدولة".