قال كاتب عام لجنة التحاليل المالية بالبنك المركزي، لطفي حشيشة، ان 42 بالمائة من العملة الصعبة اللتي تدخل البلاد عبر الحدود البرية او الجوية او البحرية لا نجد لها اثرا في المنظومة البنكية.

واوضح، في مداخلة له في برنامج كلام في البزنس اليوم الخميس 25 فيفري 2021، ان هذه النسبة الكبيرةّ، التي تمثل جزئا من مدخرات التونسيين في الخارج، يتم تحويلها اما في السوق الموازية ام تذهب لتمويل اعمال غير مشروعة.

وقال ان منصّة "حنبعل"، التي تمّ اطلاقها اليوم، تم أحداثها باستخدام تقنية الدفاتر الموزّعة أو ما يعرف ب Blockchain" بهدفة مراقبة النقل المادي للعملات الأجنبية عبر المعابر الحدودية في تونس بصفة دائمة وتهدف للحد من تهريب العملة والتصدي لتبييض الاموال وتمويل الارهاب وللحد ايضا من تواصل تداول الاموال خارج المسالك القانونية.

ولفات الى ان المنصة هي عبارة عن قاعة عمليات تجمع مصالح وزارة الداخلية والديوانة وكافة البنوك بالساحة المالية التونسية، والبريد التونسي إضافة الى مكاتب الصرف وذلك تحت إشراف وقيادة اللجنة التونسية للتحاليل المالية وتمكن من مراقبة الاموال وتحديد مسارها والخفض من المخاطر بالنسبة للبنوك.