أشرفت وزيرة العدل بالنيابة حسناء بن سليمان،اليوم الجمعة، على افتتاح أشغال الندوة الختامية لبرنامج تحسين إدارة المحاكم بتونس وبحضور سفير الولايات المتحدة الأمريكية بتونس دونالد بلوم.

ودام البرنامج خمس سنوات (2016_2021)، تنظمه وزارة العدل بالتعاون مع المجمع الدولي للمساعدة القانونية ( I L AC ) و المركز الوطني لمحاكم الولايات ( N C S C )، بمشاركة عدد من القضاة وممثلين عن الجهات المشاركة في البرنامج .

وأكدت حسناء بن سليمان ان موضوع تحسين إدارة المحاكم في تونس ارتكز على جملة من الأولويات التي وضعتها الوزارة كمحاور أساسية في خطة عملها والمتعلقة بجودة مرفق القضاء وحق النفاذ إلى العدالة وآليات الاتصال والتواصل بين المؤسسات.

و قالت بن سليمان ان للقضاء دور محوري وأساسي في جلب ثقة المستثمرين والمواطنين والاجانب.

و قد ركز هذا البرنامج على مسألة رقمنة الارشيف وتحسين ذلك في تطبيقات إعلامية وإعداد دليل حول الارشيف سيسهل تعميم التجارب ونقلها من المحاكم النموذجية إلى بقية المحاكم.

وقد تم العمل على رقمنة جمع الإحصائيات بهدف استغلالها من طرف التفقدية العامة للوزارة. كما شمل البرنامج بتركيز منظومة الرقن الفوري لمحاضر الجلسات .

وقالت وزيرة العدل بالنيابة انه من أهم المشاريع التي تعمل عليها الوزارة في تحسين سير المؤسسات القضائية والسجنية هو تكريس استعمال الوسائل التقنية الحديثة لتحسين سير العمل القضائي والخدمات وتيسير النفاذ إلى المعلومة من خلال سعيها للتعاون مع وزارة تكنولوجيا الاتصال الرقمنة الأحكام والارشيف وربط المحاكم فيما بينها وبين الوزارة و بين المؤسسات الجسمية. و فيما بين الوزارة و الوزارات الأخرى و توفير المعلومة والخدمات عن بعد.