قال وزير التربية فتحي السلاوتي إنه رغم التحسن الذي تم تسجيله على مستوى الوضع الوبائي في تونس فإن الوزارة ستواصل اتباع نفس التوجهات السابقة على مستوى التدريس.

وأكد الوزير اليوم الجمعة أنه سيتم المواصلة في التدريس بنظام الأفواج في انتظار ما ستصدره اللجنة العلمية من قرارات بشأن تحسن الوضع الصحي.

  وشدد  فتحي السلاوتي خلال ندوة صحفية بالحمامات على أن مراجعة هذا النظام لن يكون إلا بالتشاور مع النقابات.