قال الناطق الرسمي باسم حركة النهضة، فتحي العيادي، إن المسيرة التي تنظمها الحركة اليوم في العاصمة ليست ضد أي طرف وليست للرد عن أي مسيرة أخرى.

وأضاف فتحي العيادي، في تصريح لشمس أف أم، اليوم السبت 27 فيفري 2021، أن الهدف من المسيرة التأكيد على أن تونس تمر بوضع خطير جدا وللمطالبة بالمحافظة على النظام السياسي.

وأشار مبعوث شمس أف أم لمواكبة المسيرة إلى أن أنصار النهضة توافدوا بأعداد كبيرة مبرزا أنه تم رفع عديد الشعارات التي تنادي بضرورة المحافظة على البرلمان ونظام الحكم.