واصل الحزب الدستوري الحر تصدره لنوايا التصويت للانتخابات التشريعية، وفق سبر أراء قامت به مؤسسة امرود كنسلتينغ في الفترة المتراوحة بين 22 و25 فيفري الجاري في 24 ولاية على عينة تتكون من 1420 شخص، بـ42 بالمائة، مقابل 20 بالمائة لحركة النهضة التي احتلت المرتبة الثانية.

وحسب نتائج سبر الأراء، فقد احتل حزب التيار الديمقراطي المرتبة الثالثة بـ6 بالمائة ثم قلب تونس بنفس النسبة كذلك.