أفضى اجتماع اللجنة المشتركة 5+5 الى الاتفاق على تفعيل الزيادة بـ5 في المائة في نسبة دعم المحروقات المتعلقة بقطاع الفلاحة والمقررة منذ سنة 2019.

كما تم الاتفاق، وفق بلاغ أصدره الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، الثلاثاء، على إضفاء مرونة أكبر في تطبيق إجراءات العمل بالأجهزة الطرفية إلى حدود 40 مترا والتخفيض في معاليم استغلال الاجهزة الطرفية، بالإضافة إلى عدم اعتماد مناطق الصيد في أعالي البحار.

وأسفر الإجتماع، على إقرار زيادة في سعر قبول الحليب عند الإنتاج وسيتم الإعلان عنها من خلال بلاغ تصدره الحكومة لاحقا.

واتفق المجتمعون، كذلك، على مزيد التحكم في أسعار مدخلات الأعلاف و ضبط هيكلة لتسعيرها، مع إقرار تحديد هوامش الربح عند البيع.

وتقرر، أيضا، التعجيل بمراجعة الأوامر الترتيبية لصندوق الجوائح الطبيعية، وإقرار الزيادة في أسعار قبول الحبوب هذا الموسم مع ضبط النسب خلال جلسة مشتركة تعقد في الغرض.

وتضمنت جملة القرارات، الإسراع بمراجعة سلم تعيير الحبوب بصفة استثنائية خلال موسم الحصاد القادم والإقرار بدعم البذور الممتازة المكثرة والمسجلة وطنيا ومواصلة تفعيل برنامج إكثار بذور البطاطا وضبط مخزون تعديلي في حدود 40 الف طن علاوة على تجنب توريد المنتوجات الفلاحية مع تشديد الرقابة الصحية.

وتطرق اجتماع اللجنة المشتركة 5+5 بين الحكومة والاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري في اجتماعها الدوري المنعقد، اليوم، بقصر الحكومة بالقصبة بإشراف رئيس الحكومة، هشام مشيشي، إلى الوضع الفلاحي العام "في ضوء ما تواجهه حاليا مختلف منظومات الانتاج من صعوبات حارقة وما يكابده الفلاحون والبحارة من متاعب" .

وات