قال محافظ البنك المركزي التونسي مروان العباسي خلال الاستماع له عن بعد في لجنة الفلاحة والأمن الغذائي والتجارة والخدمات ذات الصلة في مجلس نواب الشعب بخصوص تمويل القطاع الفلاحي وإمكانية احداث بنوك تعاضدية لتمويل مؤسسات الإقتصاد الإجتماعي والتضامني، أنه إلى غاية ديسمبر 2020 إجمالي القروض التي قدمها القطاع المصرفي إلى الفلاحين عن طريق مؤسسات تجارة المواد والتجهيزات الفلاحية على غرار ديوان الحبوب وديوان الزيت، بلغت نحو 7165 مليون دينار ما يمثل نحو 10 % من إجمالي القروض المهنية، 3000 مليون دينار قروض مباشرة ونحو 4000 مليون دينار قروض غير مباشرة.

وأضاف محافظ البنك المركزي، أن مديونية القطاع الفلاحي تعتبر عالية وهو في المرتبة الثانية من حيث المديونية بعد قطاع السياحة، حيث سجلت القروض المقدمة للقطاع الفلاح تطورا بنحو 6.2% سنة 2020.

وأشار إلى أن إجمالي القروض التي تم تأجيلها بسبب جائحة كورونا، ناهز 176 مليون دينار دون اعتبار قروض البنك التونسي للتضامن.

وأضاف العباسي أن متخلدات القطاع الفلاحي بلغت 800 مليون دينار في سنة 2020، تتعلق بنحو 25 ألف مدين ما يمثل نحو 26% من قروض القطاع الفلاحي و14.3% من إجمالي القروض المهنية.