أكــد اليوم السبت سمير شفي الأمين العام المساعد لاتحاد الشغل أن كل المعطيات والحقائق والعبث الذي تعيشه البلاد يؤكد أن تونس في أزمة غير مسبوقة .
واضاف الشفي قائلا في حوار لشمس أف أم ’كل المجتمعات التي تصل إلى هذه المرحلة اما ان نجد الحلول بأنفسنا وذلك عبر الحوار أو أن تنخرط البلاد في مزيد الهروب إلى الأمام والعقبات معروفة بحسب تعبيره.
وقال الشفي استقالة الحكومة من عدمها ليست الحل الوحيد لتونس التي تحتاج إلى حوار جدي يقدم فيه الجميع تنازلات.
وشدد الشفي على ان المهم اليوم هو الذهاب في كل ما فيه مصلحة تونس لان الأشخاص زائلون والوطن باق.
كما قال سمير الشفي ان من يسوق الى ان الحوار الوطني الذي دعا إليه الاتحاد لا يجب أن يتطرق إلى الوضع السياسي هم من يريدون اجهاض مبادرة الاتحاد بتقديم المسألة الاجتماعية والاقتصادية وسحب الأزمة السياسية والحل ان عمق الأزمة التي تعيشه تونس مرده الأزمة السياسية التي تنخر البلاد.
وقال امين عام مساعد الاتحاد ان عدم إدراج الأزمة السياسية في الحوار الوطني هو إجهاض لمبادرة الاتحاد, مضيفا ’’ونحن نعي ما نقول