تجمع اليوم عدد من المحتجين أمام تمثال بن خلدون للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين على خلفية الاحتجاجات الأخيرة
وقال القيادي في حزب الوطد زياد لخضر لرئيس الحكومة "ستبقى الايقافات في صفوف الشباب وصمة عار في تاريخك لأنها لن تحدث طيلة عشر سنوات وحدثت في فترة توليك وزارة الداخلية بالنيابة وهذا دليل على تدهور الحريات في تونس"
وأضاف لخضر أن البلاد اليوم في وضع خطير ولا يمكن أن يكون الحوار مطية للتغطية على مطالب الشعب.
وأضاف قائلا المطروح اليوم هو تشكيل اوسع جبهة اجتماعية ترفع المطالب الحقيقية لشعب تونس في حقه في الثروة الوطنية والقرار السياسي.