قال النائب في البرلمان المنجي الرحوي في تدوينة نشرها اليوم السبت 06 مارس 2021  إن شباب الاحتجاج عاد إلى ساحة ابن خلدون وقام بالواجب وذلك بعد ممارسة حقه في التعبير.

يشار إلى أن بلدية تونس عبّرت عن أسفها لحادثة "التعدي على الملك العام" الذي تعرضت له حديقة ساحة بن خلدون، بشارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة، من قبل متظاهرين الذين قاموا بتشويه النصب الحامل لتمثال العلامة عبدالرحمان بن خلدون وكذلك أرضية الحديقة ولوحة للارشاد الإلكتروني حول التمثال، من خلال استخدام الطلاء وكتابة بعض الشعارات على هذه المرافق، وذلك خلال المسيرة التي دعت إليها ونظمتها مجموعة من الأحزاب.