قال رئيس الحزب الوطني التونسي فوزي اللومي اليوم الأحد 07 مارس 2021 في سليانة، إنه لا حل للأزمة السياسية الحالية التي تتخبط فيها البلاد إلا بالحوار، وإن تعذر ذلك فلا بد من إجراء انتخابات تشريعية سابقة لأوانها، مؤكدا على ما يتسم به المشهد السياسي الحالي من عدم استقرار في ظل غياب التوافق بين الرئاسات الثلاث.

وأكد فوزي اللومي، على هامش إشرافه، في قاعة المعارض بسليانة المدينة، على اجتماع بإطارات الحزب وقواعده، على أهمية الحوار وتظافر الجهود بين جميع الاطراف لإيجاد الحلول للازمات الاقتصادية والمالية والاجتماعية الراهنة، وعلى ضرورة التوصل إلى توافقات ترضي الجميع، خصوصا في ظل تعقد الاوضاع في جميع المجالات وصعوبتها البالغة.

واقترح اللومي، من جهة أخرى، إجراء تعديلات على القانون الانتخابي، وعلى قانون الاحزاب، وإضفاء مزيد من النجاعة على أداء مجلس نواب الشعب، وتحقيق قدر من الانسجام بين النواب بعضهم مع البعض.

المصدر (وات)