يتوقع المجلس الدولي للزيتون تراجع الاستهلاك العالمي لزيت الزيتون خلال الموسم 2021/2020، بنسبة 5ر1 بالمائة مقارنة بالموسم المنقضي ليصل الى اقل من 2ر3 مليون طن.

ووفق نشرية المجلس الدولي للزيتون، لشهري جانفي وفيفري 2021، فانه من المتوقع ان يرتفع الاستهلاك في الدول الاعضاء في المجلس بنسبة 4ر3 بالمائة مقارنة بالموسم المنقضي، ليبلغ 204ر2 مليون طن.

وقد استهلكت مجموعة الاتحاد الاوروبي ما يعادل 51ر1 مليون طن ما يمثل زيادة ب7ر0 بالمائة فيما تطور الاستهلاك قي بقية الدول الاعضاء بنسبة 8ر9 بالمائة ليصل الى 685 الف طن مقابل ارتفاع ب4ر11 بالمائة (030ر1 مليون طن) في بقية الدول غير الاعضاء في المجلس الدولي للزيتون.

وأفاد المصدر ذاته أنّ استهلاك زيت الزيتون على المستوى العالمي سجّل بين موسمي 1991/1990 و2019/2018، تطوّرا بنسبة 1ر91 بالمائة. وحسب التقديرات الاولية، سيرتفع الاستهلاك خلال الموسم 2020/2019 بنسبة 8ر5 بالمائة (234ر2 مليون طن).

ومن بين الدول الأعضاء، فقد تميزت كل من ألبانيا والمغرب في سنة 2019 باستهلاك فاق 4 كلغ للساكن الواحد سنويا علما وان الاستهلاك السنوي للفرد الواحد لكل الدول الاعضاء بالمجلس الدولي للزيتوت بلغ 2ر2 كلغ.

واشارت المعطيات الى انه من بين الدول الأوروبية الأعضاء في المجلس الدولي للزيتون، سجلت اليونان وإسبانيا وإيطاليا وقبرص والبرتغال، استهلاك أكثر من 5 كغ للساكن الواحد في السنة ويبلغ استهلاك زيت الزيتون في الاتحاد الأوروبي 9ر2 كلغ للفرد في السنة.