تعهدت المصالح المعنية بوزارتي السياحة والبيئة بتقديم دعم استثنائي لبلديات جزيرة جربة (ولاية مدنين) حتى يتسنى لها التدخل بالنجاعة المطلوبة بمناسبة احتضان الجزيرة للقمة 18 للفرنكوفونية وزيارة كنيس "الغريبة" علاوة على التحضير لعودة النشاط السياحي بالجهة.

وتحتضن جزيرة جربة، يومي 20 و21 نوفمبر 2021 ، أشغال القمة 18 للفرنكوفونية بمشاركة منظمات دولية والعديد من البلدان غير الفرنكوفونية. وتضم هذه المنظمة الدولية 88 بلدا وحكومة (54 بلدا عضوا و7 دول شريكة و27 بلدا بصفة ملاحظ).

وأكد وزير الشؤون المحلية والبيئة بالنيابة، كمال الدوخ، خلال جلسة عمل مشتركة انتظمت نهاية الأسبوع بمقر وزارة السياحة، استعداد وزارتي التجهيز والاسكان والبنية التحتية والشؤون المحلية والبيئة، للتسريع في الاجراءات الخاصة بتحسين وتهيئة البنية التحتية والتدخل على مستوى النظافة والعناية بالبيئة بصفة خاصة في جزيرة جربة، وفق معطيات لوزارة السياحة.

وينتظر أن ينطلق التّنظيف الآلي للشواطئ قبل موفى شهر مارس الحالي والتمديد في فترة التدخل على مستوى شواطئ جزيرة جربة إلى شهر نوفمبر القادم، حسب مصالح وزارة الشؤون المحلية والبيئة.