دعا اليوم الإثنين 08 مارس 2021 الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سمير الشفي، إلى ضرورة التقاط اللحظة التاريخية لإنقاذ تونس من الهوة السحيقة، مؤكدا أن الأزمة الإقتصادية بلغت مستويات خطيرة وباتت تُنذر بمسائل أخطر.

وفي تصريح لشمس أف أم على هامش مائدة مستديرة، شدد سمير الشفي على أن الحوار هو المدخل الأسلم والأقصر لإعادة ترتيب الأوضاع الداخلية لتونس، معتبرا أنه لا بديل عن الحوار إلا الحوار الجدي والمسؤول.

وأعلن الشفي عزم المنظمة الشغيلة على إيجاد الحلول الناجعة، مبينا  أنه تم التوصل إلى تذليل العقبات المتعلقة بالشروط التي قدمها رئيس الجمهورية قيس سعيد بخصوص مبادرة الإتحاد.

وتابع المتحدث أن تداعيات التحوير الوزاري عمّقت الأزمة السياسية وتسببت في الدخول في مهاترات أخرى.