تواجه المرأة أكثر من الرجل خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد حسب الدراسات العلمية المنجزة على الصعيد الوطني أو في العالم، وفق ما أكده اليوم الاثنين 08 مارس 2021 مدير عام الصحة بوزارة الصحة فيصل بن صالح خلال يوم دراسي برلماني حول تداعيات الجائحة الوبائية كوفيد 19 على النساء والأطفال و كبار السن.

وكشف بن صالح أنّ 54 بالمائة من الإصابات بكورونا، سُجلت لدى النساء مقابل 44 بالمائة في صفوف الرجال، مبرزا ارتفاع عدد إصابات النساء من الفئة العمرية بين 15 و 60 سنة بمعدل مرة و نصف مقارنة بعدد المصابين من الرجال من نفس الفئة العمرية، مقابل تساوي عدد الاصابات بين الجنسين تقريبا بين الفئات العمرية أقل من 15 سنة و أكثر من 60 سنة.

وفسّر بن صالح أن قابلية المرأة للتعرض لعدوى الإصابة بكوفيد 19 لاعلاقة له بطبيعتها الأنثوية وإنما مرتبطة باعتبارات اجتماعية وبممارستها لنشاط مزدوج يثقل كاهلها بالمسؤوليات العائلية التي فرضها الحجر الصحي التام والتزام أفراد العائلة بالمنزل مما أثر على قدرتها الجسدية إضافة إلى طبيعة عملها الذي يجعلها عرضة للعدوى كقطاع الصحة والمصانع وحتى في الفضاءات المفتوحة لم تؤخذ فيها اجراءات الوقاية.

ويبلغ المعدل العمري للإصابات 45,2 سنة إذ تم تسجيل إصابة لدى رضيع لا يتجاوز عمره 33 يوما في حين بلغ عمر أكبر مصاب 111 سنة، وفق معطيات قدمها بن صالح الذي أكد أن عدد الاصابات المسجلة في مختلف ولايات الجمهورية تجاوز نسبة 1000 إصابة لكل 100 ألف ساكن، ما عدا بولايتي جندوبة والقيروان التي تتراوح فيها نسبة الاصابات بين 500 و1000 إصابة لكل 100 ألف ساكن.

وقال بن صالح إن معدل الوفيات عند النساء جراء فيروس كورونا أقل منه عند الرجال خاصة في المرحلة العمرية 60 سنة فما فوق ، حيث يبلغ معدل الوفيات عند النساء 63 حالة وفاة لكل 100 ألف ساكن في حين يرتفع هذا المعدل لدى الرجال إلى حدود 69 حالة وفاة لكل 100 ألف ساكن.

المصدر (وات)