قال اليوم الاربعاء رئيس لجنة مكافحة الفساد بدر الدين القمودي أكاد أجزم أن أغلب الصفقات العمومية في تونس يشوبها الفساد.
وقدم القمودي كمثال احدى الصفقات التي يقع تنفيذها حاليًا ومتعلقة بديوان الموانئ وتجهيزات الصيد البحري التابع لوزارة الفلاحة، وذلك من خلال إنجاز طلب عروض دولي يختلف عن عقد الصفقة ويختلف عن عملية تنفيذها، وقد وصل البعض من هذه التجهيزات إلى تونس وهذا ما يثير شبهات فساد كبيرة جدًا.
وأوضح القمودي بأن وزير الفلاحة على علم بالموضوع منذ أسبوعين
واقر القمودي في تصريح لشمس أف أم بأنه توجد صفقات خاصة بمشاريع إنجاز مناطق فلاحية سقوية وبحيرات جبليّة تم خلاص البعض منها رغم أنها لم تنجز أصلًا أو لم يتم إنجازها كما يجب !