قال اليوم السبت 10 أفريل 2021 وزير المالية علي الكعلي، إن مديونية تونس وصلت مستويات عالية وإن قيمة خدمة الدين بلغت 16 مليار دينار.

وفي حوار له مع القناة الوطنية الأولى، أكد وزير المالية أن عجز ميزانية تونس يتعلق أساسا بإرجاع  قروض قديمة، وهو ما يدفع إلى مزيد الإقتراض لخلاص هذه الديون.

وأقر علي الكعلي أنه تم الإتصال بالبنوك التونسية وبعض الدول الأجنبية من أجل تعبئة الموارد المالية اللازمة، مبينا أن الفترة الحالية تُمثل فترة الإنتهاء من عديد النقاشات والمحادثات.

وصرّح الوزير قائلا 'الأيام والأسابيع القادمة سنرى العديد من النجاحات'.