قال رئيس المكتب السياسي في حزب قلب تونس والمستقيل مؤخرا عياض اللومي ان البعض ممن تسببوا في سجن رئيس الحزب نبيل القروي متواجدين في القصبة ومحيطين بالمشيشي، وفق تعبيره.

وأفاد اللومي في حواره مع جريدة الشروق في عددها الصادر اليوم الأحد 11 أفريل 2021، أن " الحزب تمت هرسلته  وتم إدخاله في منظومة الإبتزاز بسرعة  وإلى الآن لا نعرف كيف تم إلحاق 3 او 4 أطراف من المنظومة المتواجدة في كل الأحزاب وهم انفسهم اليوم محيطون بالمشيشي وهذا اعلمته به في مكتبه".

وشدد التأكيد ان "البعض ممن تسببوا في سجن القروي موجودين  في القصبة ويعرفونهم وهم أشخاص يكونون ملفات للآخرين وهم أنفسهم متورطون ويريدون  البقاء من أجل حماية انفسهم وكلنا نعرفهم لكن للأسف لم نتصد لهم".