دعت النقابة التونسيّة للفلاحين، الاثنين، الحكومة إلى تركيز أسواق محليّة وجهويّة من المنتج إلى المستهلك دائمة وليست موسمية لتمكين صغار الفلاّحين من ترويج منتجاتهم والابتعاد عن الوسطاء.

وحثّت نقابة الفلّاحين، في بلاغ أصدرته، التونسيين على استهلاك المنتوجات المحليّة والابتعاد عن المنتوجات المستوردة "غير معلومة المصدر في أغلب الأحيان مما سيدعم المنظومة الفلاحية الوطنية، التّى بات جلها مهددا في ظل غياب غير مشهود لمصالح الدولة".

وأكدت المنظّمة على ضرورة "قيام السلط الجهويّة والوطنيّة بمجهودات إضافية في مجال المراقبة وحفظ الصحّة والضرب على أيدي المحتكرين والمضاربين لإرساء ثقافة العقاب والردع".

ودعت نقابة الفلاّحين، كذلك، المستهلكين الى الابتعاد عن اللهفة، التّي تساهم في إرباك السوق وارتفاع الأسعار وإعطاء الفرصة للمضاربين إلى استغلال التوازن في العرض والطلب ومزيد الاحتكار. وطالبت بترشيد الاستهلاك وخاصّة في الأيام الأولى من شهر رمضان.

وأشارت الى توفر أغلب المنتوجات الفلاحيّة (الخضر الورقية والغلال واللحوم البيضاء والحمراء والحليب ومشتقاته) في الأسواق خلال هذه الفترة.