تعهد وزير التجارة وتنمية الصادرات محمد بوسعيد اليوم الاثنين 12 أفريل 2021، بفتح تحقيق فوري للتحقق من معلومات حول قيام بعض الشركات التونسية بتعليب بعض المواد محليا وتصديرها في اتجاه الكيان الصهيوني عبر فرنسا.

وأضاف بوسعيد ، في إجابته على سؤال طرحه النائب نعمان العش حول وجود معلومات حول قيام بعض الشركات التونسية التي تعمل في مجال صناعة الغذاء وتصبير الهريسة والتن على تصدير منتوجاتها إلى الكيان المحتل.

وشدد بوسعيد على وجود ثوابث لا يمكن التنازل عنها سواء التي جاء بها الدستور التونسي أو في إطار الاتفاقيات العربية وأنه لا تسامح مع ملف التطبيع الإقتصادي مع إسرائيل.

وبين العش أن إحدى الشركات التونسية تعمل في مجال صناعة العجين تقوم بتصدير منتوجاتها إلى شركة فرنسية والتي تقوم بتصدير هذه المنتجات إلى اسرائيل مع تحويل العائدات إلى جنات ضريبية.

ودعا العش، في ذات السياق، لجنة التحاليل المالية التابعة للبنك المركزي التونسي إلى فتح تحقيق في هذا الملف وكذلك موقف الدولة التونسية من ملف التطبيع مع إسرائيل.

وأورد العش في السؤال الذي قام بطرحه أسماء عدد من الشركات التونسية 'المتورطة في ملف تصدير المنتوجات الى اسرائيل'.