استنكر اليوم الثلاثاء مكتب منظمة مراسلون بلا حدود في شمال افريقيا والشرق الاوسط بشدة اقتحام عناصر من القوة العام لمقر وكالة تونس افريقيا للأنباء واعتدائها على صحفيين الوكالة ، لفرض تنصيب الرئيس المدير العام الجديد كمال بن يونس
وقال صهيب خياطي مدير مكتب شمال افريقيا لمنظمة مراسلون بلا حدود في تصريح لشمس أف أم أن المنظمة تعتبر تدخل الامن لفرض تعيين المدير الجديد سابقة خطيرة لم تحصل حتى في عهد الديكتاتورية.
واشار الى أنه منذ سنة 2019 هناك نوايا للسيطرة على الاعلام العمومي وتدجينه.
ودعات منظمة مراسلون بلا حدود الحكومة الى الالتزام بتعهداتها فيما يتعلق بحرية الصحافة والاعلام لضمان عمل صحفي مستقل.