دعت وزارة المرأة والأسرة وكبار السن، إلى توخي أعلى درجات الحذر والحيطة، واتباع الإجراءات الوقائية التي ما فتئت وزارة الصحة توصي بها وبمقتضيات البرتوكول الصحي ومنها الالتزام بارتداء الكمامة واحترام التباعد الاجتماعي وتجنب التجمعات والازدحام.

كما أوصي الأسر بالعمل قدر الإمكان على حماية الفئات الهشة (كبار السن وذوي المناعة الضعيفة وأصحاب الأمراض المزمنة أو الخطيرة...) وتجنيبهم خطر التنقل والاختلاط وتنصح اليافعين والشباب بعدم الاستخفاف بهذه الجائحة. 

وذكرت أنها تواصل تطبيق إجراءات مقتضيات البرتوكول الصحي بكافة المؤسسات الراجعة إليها بالنظر داعية كافة العاملين والعاملات بمؤسسات الطفولة وكبار السن الخاصة بالحرص الكبير على تطبيق كافة التدابير الحمائية التي نص عليها البرتوكول وتعول على الوعي المجتمعي وعلى تظافر كل الجهود للخروج من هذه الأزمة الصحية الحرجة.

وأضافت وزارة المرأة والأسرة وكبار السن أنها تقوم حاليا بالتعاون مع مصالح وزارة الصحة بتلقيح المقيمات والمقيمين بمؤسسات رعاية كبار السن للتوقي من فيروس كوفيد 19.

وشددت الوزارة على ضرورة اتخاذ كل من موقعه التدابير الضرورية من أجل الخروج من هذه الأزمة في أسرع الآجال وبأخف الأضرار الممكنة.