قال النائب مبروك كرشيد عن الكتلة الوطنية، اليوم الجمعة،خلال الإستماع لرئيس الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب خلال جلسة عامة بالبرلمان إن الايداع في السجون يتم في ظروف غير إنسانية.

ودعا إلى سن قوانين تنص على اعتماد العقوبات البديلة، مشيرا إلى أنه يجب إعادة النظر في المنظومة العقابية وإصلاحها.

وقال النائب سالم قطاطا عن الكتلة الديمقراطية، إنه ليس هناك أي مبرر للتعذيب ولا ينبغي أن يكون الأمن الوطني مطية لاستخدامه.

كما قال أن الدولة رغم مصادقتها على الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والمعاهدات الدولية كانت تستعمل التعذيب ضد خصومها والانخراط في المعاهدات الدولية وهذا لتجميل صورتها في المحافل الدولية وامام الدول،  وفق تعبيره.

كما تحدث قطاطا على العمال الذين يتعرضون للتعذيب من قبل أرباب العمل وذلك من خلال ظروف عمل غير لائقة بالمرة، داعيا  خلال مداخلته إلى أن تكون الهيئة أكثر حضورا وأن تجسد دورها الرقابي في مراكز العمل والمؤسسات.