أكـــد اليوم رئيس الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب فتحي الجراي انه خلال الفترة الممتدة من مارس 2020 إلى مارس 2021 تم تسجيل اصابة 1700 سجينا بفيروس كورونا ,توفي منهم 6 اشخاص و تماثل البقية للشفاء .
وأكد خلال جلسة حوار في البرلمان مع الهيئة ان 1800 عون من اعوان الهيئة العامة للسجون والاصلاح اصيبوا بالفيروس تماثلوا كلهم للشفاء
و أضاف أيضا أن الهيئة تلقت 630 اشعارا في ما يتعلق بانتهاكات حقوق الانسان في السجون ومراكز الايقاف والاحتفاظ .
و أشار إلى أن الهيئة بعد التقصي قامت ب 600 احالة ادارية الى السلط المختصة واكثر من 70 احالة قضائية الى محاكم تونس وبن عروس وبنزرت والقصرين.
وفي علاقة بالوضع الوبائي أيضا أكد الجراي ان الهيئة عاينت ضعف كبير في البنية التحتية لمعظم السجون التونسية وسجلت أيضا عدم احترام شروط حفظ الصحة وسوء احترام البروتوكلات الصحية ورداءة الاكلات المقدمة المساجين بالإضافة إلى ضعف الرعاية الصحية ومحدودية برامج التكوين والتأهيل والإعداد للادماج في المجتمع مما جعل نسب العود مرتفعة ووصلت الى 40% عند بعض الاصناف من السجناء