أدى فيروس "كورونا" بولاية قفصة، خلال 48 ساعة الأخيرة، الى وفاة 4 أشخاص من معتمديات القطار وبلخير والرديف، لترتفع بذلك حصيلة الوفيات جرّاء هذا الوباء منذ شهر مارس من سنة 2020 وإلى الآن، إلى 314 وفاة .

وقالت رئيسة لجنة المتابعة واليقظة بإدارة الصح، وداد زياني، اليوم الجمعة في تصريح لـ(وات)، أن من بين الوفيات جديدة حالة لإمرأة من معتمدية الرديف أصيبت بالسلالة البريطانية لفيروس "كورونا".

وكشفت هذه المسؤولة، في هذا السياق، عن أن التقطيع الجيني لعدد من العيّنات الحاملة لفيروس "كورونا" بعدد من مناطق الولاية، قد أثبت ظهور أولى الإصابات بالسلالة البريطانية للفيروس بمعتمديات قفصة الجنوبية والرديف وبلخير.

وطالت هذه الإصابات، 5 أشخاص يتوزّعون على قفصة الجنوبية والرديف، بإصابتين إثنتين بكل معتمدية منهما، وعلى معتمدية بلخير بإصابة واحدة، وقد تعافى، حسب وداد زياني، 4 مصابين فيما تُوُفّيت مصابة من الرديف.

وذكرت، أن إدارة الصحة بقفصة، وبعد ظهور السلالة البريطانية لفيروس "كورونا" سوف تُوسّع من عمليات التقصّي ورصد المخالطين للمصابين بهذه السلالة، قائلة "أنّه منذ الاشتباه في ظهور هذه السلالة وحتى قبل صدور نتائج التقطيع الجيني قامت إدارة الصحة بعملية التقصّي في الوسط العائلي للمصابين وللاشخاص الذين خالطوهم عن قرب".

وبيّن المدير الجهوي للصحّة، سالم ناصري، من ناحيته، أن إدارة الصحة هي حاليا بصدد متابعة نسق تفشّي هذا الوباء بكافة معتمديات الولاية وخاصة بالمعتمديات التي سجّلت ظهور السلالة البريطانية، مضيفا أنّه وعلى ضوء مستجدّات الوضع الوبائي، سوف تقوم السلطات الجهوية والمحلّية والصحية بإتخاذ التدابير والاجراءات المناسبة.