استقبل رئيس مجلس نواب الشعب راشد  الغنوشي صباح اليوم الجمعة 16 أفريل 2021  محافظ البنك المركزي التونسي مروان العباسي،  الذي قدّم له تقريرا حول القائمات المالية 2020 وتقرير مراقبي المحاسبات.

  وخصّص اللقاء للتداول بخصوص الوضع المالي والاقتصادي في البلاد وما يشهده من صعوبات ، تستوجب تكثيف الحوار  والتشاور  ومضاعفة جهود التنسيق بين مختلف هياكل الدولة لتحقيق الاستقرار المالي للبلاد وتفادي كلّ الانعكاسات السلبيّة على المالية العموميّة.

وحسب بلاغ للبرلمان، فقد تم تأكيد أهمية توفير الظروف الملائمة لتعزيز المقدرة الشرائية للمواطن  أمام ما تشهده الأسعار من ارتفاع خاصة في شهر رمضان المبارك.

 وأطلع المحافظ رئيس مجلس نواب الشعب على المؤشرات المرتبطة بالسياسة النقدية للبلاد،  وتأثر التوازنات المالية العمومية من تداعيات الأزمة الصحية العالمية كوفيد-19 وأشار الى مختلف المساعي والمحادثات التي يجريها البنك المركزي مع المنظمات المالية الدولية، والى المجهودات المبذولة من اجل انعاش الاقتصاد ودفع الاستثمار.

وثمّن الغنوشي الدور الهام الذي يضطلع به البنك المركزي التونسي في هذا الظرف الدقيق الذي تمر به تونس وكل دول العالم نتيجة جائحة كوفيد 19 وما لها تأثيرات على التوازنات المالية وتداعيات اقتصادية سلبية.

  وأكّد أهمية المبادرات والمساعي التي يقوم بها البنك بهدف تحقيق النمو الإقتصادي الإيجابي وتطوير العائدات المالية من العملة الأجنبية وتحسين المؤشرات .

من جهة أخرى أعلن راشد الغنوشي استعداد مجلس نواب الشعب الى تسريع النظر في مختلف التشريعات ذات العلاقة بالقطاعين المالي والاقتصادي ولاسيما منها مشروع القانون  المتعلق بإنعاش الاقتصاد وتسوية مخالفات الصرف.

 وتطرق اللقاء كذلك للعلاقات التونسية الليبية ولاسيما فيما يتعلّق بتطوير المبادلات التجارية التي ما تزال ضعيفة رغم الفرص المتاحة بما يعود بالنفع علي اقتصاد البلدين.