دعا النائب الثاني لرئيس البرلمان طارق الفتيتي رئيس الحكومة هشام المشيشي إلى المعاملة بالمثل، في علاقةبالتخلي عن ديون الجمعيات الرياضية لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، مؤكدا أن هناك جمعيات أخرى تعنى بالحق في الحياة وهي الجمعيات المائية أو المجامع المائية ،التي لها ديون متخلدة لدى الشركة التونسية للكهرباء والغاز ما جعل عشرات الآلاف من المواطنين يُحرمون من الماء الصالح للشراب حسب تعبيره.

وإعتبر طارق الفتيتي أن هذه الجمعيات تستحق المعاملة بالمثل خاصة وأن الدولة سبق أن خصصت 10 مليون دينارا لخلاص معلوم الكهرباء لمحدودي الدخل لم يصرف منها إلا القليل في حين أن ديون المجامع المائية لا تتجاوز في أقصى الحالات 7 مليون دينار حسب تعبير النائب الثاني لرئيس البرلمان في تدوينة على صفحته الرسمية على الفايسبوك.