أقر رئيس الحكومة هشام المشيشي، مساء اليوم الأحد، أن "الوضع الوبائي في تونس خطير والمسألة لا مجال فيها للدعابة على الفايسبوك".

وقال المشيشي في تصريح لموفد شمس آف آم على هامش تدشينه لجناح جديد في مستشفى القوات الداخلية في المرسى،  تعقيبا منه على موجة التندر على مواقع التواصل الإجتماعي حول قرار منع جولان السيارات والدراجات النارية بداية من السابعة مساء ان الوضع جدي  والآثار الصحية كبيرة وخطيرة والهدف من منع الجولان منع الأفراد من التنقل بعيدا ومنع التجمعات".

كما قال:" إلي يحب يعمل قهوة يعملها في الحومة".

وأكد ان "منع الجولان ليس  تسلطا بل محافظة على صحة الجميع  ولمنع التجمع في الأماكن المغلقة".