ينطلق بداية من اليوم الإثنين 19 أفريل 2021، العمل باعتماد فارق ساعة في التوقيت، وذلك في إطار الإجراءات الجديدة التي أعلنتها رئاسة الحكومة واللجنة العلمية للحد من التفشي الشريع لفيروس كورونا، وذلك بالنسبة إلى أعوان الدولة والجماعات المحلية والمؤسسات العمومية ذات الصبغة الإدارية.

ويكون التوقيت كما يلي:

من يوم الإثنين إلى يوم الخميس

- فريق أول: من الساعة الثامنة صباحا إلى الساعة الثانية والنصف بعد الزوال

- فريق ثان من الساعة التاسعة صباحا إلى الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال

يوم الجمعة

- فريق أول من الساعة السابعة والنصف صباحا إلى الساعة الواحدة بعد الزوال

- فريق ثان من الساعة الثامنة والنصف صباحا إلى الساعة الثانية بعد الزوال

وجاء في بلاغ صادر عن وزارة الوظيفة العمومية، أنه يتم توزيع الأعوان على فريقين، بصفة متوازنة، بمقتضى مذكرة عمل داخلية صادرة عن رئيس الهيكل الإداري المعني على ألا تقل خطته الوظيفية عن رئيس مصلحة إدارة مركزية أو خطة معادلة ويمكن لرؤساء الهياكل الإدارية الترخيص لبعض الأعوان الراجعين لهم بالنظر في العمل عن بعد، متى توفرت وسائل العمل عن بعد واستجابت الوظائف لأدائه، مع الحرص على متابعة الأداء بشكل يومي.

كما أشارت مصالح الوزارة إلى أنه يمكن لرؤساء الهيئات والمؤسسات والمنشات العمومية، اعتماد نظام العمل الإداري هذا، مع مراعاة ما تقتضيه طبيعة العمل بالهيئة أو المؤسسة أو المنشأة التي يشرفون عليها وبعد إعلام وزارة الإشراف القطاعي إن وجدت.

وذكّرت في هذا الإطار بضرورة التزام الهياكل الإدارية بتدعيم إجراءات التوقي من انتشار فيروس كورونا، وفقا لما أقرته المناشير الصادرة في الغرض، إلى جانب الحرص على تقيد الأعوان والمتعاملين مع الإدارة بجميع الإجراءات الوقائية المتبعة في سياق مجابهة الوضع الصحي الإستثنائي.