أكدت النائب عن الكتلة الديمقراطية منيرة العياري اليوم الإثنين 19 أفريل 2021 خلال جلسة استماع لوزير الصحة فوزي المهدي، وجود شبهات فساد مالي وسوء تصرف إداري في مستشفى منزل بورقيبة من ولاية بنزرت.

وفي مداخلتها في البرلمان، قدمت منيرة العياري عددا من الشبهات من بينها تمتع مقيمة في كندا منذ شنتين بمنحة العيد، إضافة إلى وجود فاتورات وهمية لقطع غيار لم ينتفع بها أبدا المستشفى وكذلك فاتورات جرائد ومجلات.

كما تحدثت النائي عن تمتع أحد الا‘وان بمنحة العمل الليلي رغم أنه يشتغل في النهار.

يشار إلى أن وزير الصحة نفى هذه الشبهات وأكد أن تقرير التفقدية لم يثبت صحتها.