أعلن مفدي المسدي، المستشار المكلف بالإعلام والاتصال بديوان رئيس الحكومة، اليوم الإثنين في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن ملف تعيين كمال بن يونس رئيسا مديرا عاما لـ(وات)، تم الحسم فيه، بعد تقديمه استقالته من خطة متصرف ممثل للدولة بمجلس إدارة المؤسسة.

أما بخصوص ملف القناة الإذاعية المصادرة "شمس أف أم"، فقد أوضح المسدي أن المديرة العامة لهذه الإذاعة، حنان الفتوحي، قدمت إلى وزير المالية طلب إعفائها من مهامها.

وأضاف في السياق ذاته أن اجتماعا عقد اليوم الإثنين بوزارة المالية، بحضور المستثمر الجديد الذي عبّر عن رغبته في اقتناء أسهم الدولة في "شمس أف أم" وتم الاتفاق على التسريع في عملية التفويت فيها والحفاظ على الحقوق الاجتماعية لصحفيي وتقنيي وأعوان "شمس أف أم"، طبقا لما نصت عليه كراس الشروط المعدة للغرض.

كما أعلن المسدّي عن انعقاد اللّجنة الوطنيّة للتصرّف في الممتلكات والأموال المعنيّة بالمصادرة أو الاسترجاع، للحسم في ملف التفويت في "شمس أف أم"، في غضون الأسبوع الجاري.

وأضاف أن رئيس الحكومة، هشام المشيشي أعطى الإذن بالتسريع في غلق ملف "شمس أف أم" وبالتعجيل في تقديم المساعدات الظرفية لفائدة القطاع الخاص للإعلام، لمجابهة تداعيات تطبيق إجراءات التوقي من انتشار فيروس كورونا، وفق الإجراءات التي تم إعدادها للغرض.

كما أعطى رئيس الحكومة تعليماته، وفق المصدر ذاته، "لإطلاق حوار وطني بين رئاسة الحكومة ومجلس نواب الشعب ومختلف هياكل المهنة لإصلاح قطاع الإعلام وضبط سياسات عمومية في مجال حوكمة الإعلام ورسم الأهداف الوطنية الكبرى".