تلقى وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عثمان الجرندي، اليوم الإثنين، مكالمة هاتفية من وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي لجمهورية الصومال الفيديرالية محمد عبد الرزاق.

ومثلت المحادثة، وفق بلاغ صادر عن وزارة الخارجية، مناسبة أكد فيها الطرفان على متانة علاقات الأخوة والتشاور التي تجمع البلدين الشقيقين على الصعيدين العربي والإفريقي.

وعبر وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الصومالي عن تقدير حكومة بلاده للدور الفاعل الذي تلعبه تونس، كعضو غير دائم في مجلس الأمن الدولي للفترة من 2020 الى 2021، في الدفاع عن مصالح وقضايا الدول العربية والإفريقية في المجلس، والمساهمة في إحلال السلم والأمن في المنطقة العربية والقارة الافريقية ككل.

من جهته، أعرب الجرندي عن دعم تونس للمسار السياسي في الصومال، وحرصها على وحدته الترابية لما فيه خير للشعب الصومالي الشقيق وأمنه واستقراره، كما عبر عن أمله في أن تتوفق الحكومة وبقية الأطراف السياسية الفاعلة في الصومال عن طريق الحوار البناء في استكمال المسار الانتخابي وتنظيم الانتخابات في أنسب الآجال