دعا اليوم الثلاثاء 20 أفريل 2021 رئيس حركة مشروع تونس محسن مرزوق إلى التحقيق الفوري مع النائب في البرلمان راشد الخياري على خلفية ما ذكره ليلة أمس بخصوص تلقي رئيس الجمهورية قيس سعيد لـ5 مليون دولار من ضابط مخابرات أمريكي.

وفي تدوينة له على الفايسبوك، اعتبر مرزوق ما كشفه الخياري هو اختلاقات مضحكة وشعوذة جاسوسة دنيئة لا يُصدقها إلاّ عقل عاطل جافل فاشل وفق تعبيره.

وقال محسن مرزوق، إن 'هذه المسرحية المقرفة ولكن الخطيرة جدا هي رد فعل صبياني لمشغّلي هذا النائب وأصحاب نعمته ضد زيارة الرئيس سعّيد لمصر وخطابه الاخير، متسائلا عن متى ستتحرك النيابة العمومية أو العسكرية لتضع حدّا لهذا التلاعب المقرف بأمن تونس والتوانسة؟'.

وتابع 'قد نختلف مع الرئيس سعّيد في بعض مواقفه ولكن هذا الذي يحصل هو جريمة موصوفة ضد الدولة لا ضد شخص الرئيس ويجب على القانون معالجتها  بطريقة حاسمة'.