تراجعت تونس إلى المرتبة 73 في التصنيف العالمي لحرية الصحافة بعنوان سنة 2021 بعد أن كان تحتل المرتبة 72 السنة الماضية، وفق ما أكدته نائبة نقيب الصحفيين أميرة محمد في تصريح لشمس أف أم.

وقد نظمت النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين بالشراكة مع مراسلون بلا حدود ندوة صحفية اليوم الثلاثاء 20 أفريل 2021، وذلك للإعلان عن التصنيف العالمي لحرية الصحافة 2021 ولتقديم وضعية حرية الصحافة في بلدان شمال أفريقيا (ليبيا – تونس – الجزائر – المغرب) وأهم المؤشرات في العالم.

وفي تصريحها اعتبرت أميرة محمد تراجع تونس في الترتيب مؤشرا خطيرا ودليلا على أن حرية التعبير مهددة، مشددة على أن جل المعايير لم يتم احترامها.

وتابعت أن هناك سعي من الحكومة والأحزاب الداعمة لها ومن مختلف السلطات للسيطرة على الإعلام وتوجيهه.

وتحدثت عن التنسيق لإيجاد آلية عمل مشترك لمناصرة  دعم قضايا حرية الصحافة في بلدان المغرب العربي.