تم اليوم اعلام رؤساء المنظمات المهنية بجزيرة جربة المساندين لتنسيقية الدفاع مطلب جربة ولاية انه سيتم يوم 18 ماي القادم عقد اجتماع برئاسة الحكومة للنظر في المطالب التنموية لجزيرة جربة بما فيها مطلب جزيرة جربة ولاية في الاجتماع الذي عقده رئيس الحكومة مع اعضاء التنسبقية خلال زيارته الاخيرة للجهة يوم 7 مارس الماضي حسب مصدر مطلع لمراسل شمس اف ام  .
ذات المصدر اضاف ان العديد من المتابعين لمطلب جربة ولاية يتساءلون عن مصير الاضراب العام الذي تم اقراره يوم 26 افريل الجاري بجزيرة جربة من قبل المنظمات المهنية على خلفية تاخر الموعد الذي حدده سابقا ريس الحكومة للالتقاء باعضاء التنسيقية هل سيتم الابقاء على هذا الاضراب ام تعليقه او تاجيله .