يواصل الصحفيون والعاملون بشمس أف أم اعتصامهم المفتوح لليوم الـ38 على التوالي بمقر الإذاعة.

وعبر الصحفيون والعاملون في شمس أف أم عن رفضهم القطعي والمطلق لكل تعيين مسقط على رأس الإذاعة.

ودعا الصحفيون والعاملون في شمس أف أم، الحكومة إلى القطع مع الحلول الترقيعية عبر  تسميات متتالية تستند إلى الموالاة والمحسوبية وتفتقر إلى معياري الخبرة والكفاءة، وطالبوا الحكومة ولجنة التصرف في الأملاك المصادرة والكرامة القابضة بالحسم في عملية التفويت وتوضيح أسباب تعطل مسار التفويت الذي كان من المفروض البت فيه منذ أشهر.

كما أعلن أبناء شمس أف أم استعدادهم لخوض كل الأشكال النضالية دفاعا عن المؤسسة وخطها التحريري والنأي بها عن كل التجاذبات السياسية.