أعلن وزير الشؤون المحلية والبيئة بالنيابة كمال الدوخ، إطلاق منصة بورصة الحراك الوظيفي على الإنترنت، لفائدة البلديات بهدف تلبية طلباتها من الإطارات، خاصةً وأن نسبة التأطير فيها لا تتجاوز 11.8% وهي نسبة قليلة جدًا والهدف هو بلوغ نسبة 16% في القريب العاجل وفق الوزير.

وفي تصريح لشمس أف أم، أكد كمال الدوخ أن العديد من الحوافز منها مالية ستكون على ذمة الموظفين الذين سيلتحقون بالعمل في البلديات في إطار برنامج الحراك الوظيفي.

من جهتها أوضحت الوزيرة المكلفة بالوظيفة العمومية وتحديث الإدارة والسياسات العمومية حسناء بن سليمان، أن برنامج الحراك الوظيفي لا يتعارض مع الانتدابات صلب الوظيفة العمومية التي لديها برامج أخرى.

وأكدت أن المرحلة الأولى من برنامج الحراك الوظيفي تُعنى بالبلديات والمرحلة الثانية ستكون بين الإدارات المركزية والوزارات.

وتحدثت بن سليمان في تصريح لشمس أف أم، عن ضرورة تنظيم البيت الداخلي وإعادة التوظيف واستغلال أقصى للموارد.