اتهمت الجامعة العامة للتعليم الثانوي اليوم الأربعاء 21 أفريل 2021، الحكومة بمزيد إطلاق يد أباطرة السوق ولوبيات الإحتكار والمضاربة ليبسطوا نفوذهم على الشعب التونسي.

وانتقدت النقابة الارتفاع الكبير للأسعار الذي طال كل المواد وحتى الأساسية منها، وأدانت سياسة الحكومة وانشغالها عن مصالح التونسيين بتطاحن سياسي حزبي وصفته بالمقيت.

ودعا الهيكل النقابي الحكومة إلى الإسراع بضبط خطة عاجلة للتحكم في السوق ومراقبته والحد من انفلاته، واتخاذ اجراءات عاجلة للتصدي للمحتركين.

كما دعا الحكومة إلى رصد اعتمادات إضافية لوزارة الصحة وتمكينها من دعم لوجستي لتطوير قدراتها في مجابهة كوفيد 19.

من جهة أخرى طالبت النقابة وزارة التربية باتخاذ كل التدابير الضامنة لعودة مدرسية آمنة تكفل إنهاء السنة الدراسية في أفضل الظروف الصحية والتربوية بما في ذلك تعميم التلاقيح على كافة الأسرة التربوية.

وطالبت المنظمات والقوى الوطنية التقدمية إلى التحرك العاجل والموحد من أجل التصدي إلى سياسات الحكومة الراهنة المعادية للشعب.