أذن ممثل النيابة العمومية بجندوبة، يوم امس الاثنين، بفتح بحث في الجرائم التي طالت الحوض الغابي بسد بوهرتمة من معتمدية بلطة بوعوان بولاية جندوبة.
وتحوّل اليوم الثلاثاء وفد عن الادارة العامة للغابات للقيام باجراءات تفقد حول عمليات قطع اشجار "الاوكاليبتيس" التي طاالت اجزاء هامة من الحوض الغابي.
واوضح رئيس دائرة الغابات بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بجندوبة، لطفي المرايحي، لـ"وات" ان عمليات القطع التي طالت الحوض الغابي اغلبها حدث بين ليلتي السبت والاحد قبل الماضيين وجزء اخر وسط الأسبوع، مرجحا ان يكون هناك تواطؤا من قبل بعض المواطنين الذين سهلوا عملية القطع التي قام بها احد المقاولين لبعض اجزاء الحوض دون حصوله على تراخيص إدارية.
وتساءل بعض المواطنين والفاعلين الاجتماعيين والسياسيين بالجهة عن كيفية حصول الاشغال وتنقلات من عمادة غزالة بولعابة الى كل من بنزرت وصفاقس في ظل اوقات هي محل حجر صحي ومنع جولان.
وكان مقاول قد اقدم خلال الاسبوع المنتقضي في جزء واحد من اجزاء حوض سد بوهرتمة على قطع اكثر من 50 شجرة من اشجار ا"لاوكاليبتوس" التي يفوق عمرها خمسون سنة وارتفاعها 60 مترا، وزرعت على ضفاف حوض بوهرتمة لحمايته من الترسبات التي عادة ما تغذي الحوض ومن شانها إنقاص قدرته على تخزين كمية مياه الري والشرب المعتادة والمقدرة باكثر من 117 مليون متر مكعب.