أكد اليوم الأربعاء 5 ماي 2021، الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بسوسة 1 جابر الغنيمي أن النيابة العمومية بسوسة أذنت بالإحتفاظ بشخص وإدراج إمرأتين في التفتيش إحداهما مقيمة بالخارج، كما أذنت بإحالة 3 نساء على النيابة العمومية في حالة تقديم من أجل تكوين عصابة مختصة في الاتجار بالأشخاص.
وأوضح الغنيمي لمراسلة شمس أف أم أن شكاية وردت على الهيئة الوطنية للاتجار بالبشر مفادها وجود شبكة مختصة في الاتجار بالرضع، وقد تم تكليف وحدة أمنية بتونس العاصمة بالبحث في الموضوع.
ولمزيد التحريات تم الوصول إلى معطيات تؤكد اعتزام الشخص الموقوف، الاتصال بامرأة أنجبت رضيعا خارج إطار الزواج لبيع رضيعها لامرأة مقيمة بالخارج.
وأضاف أن الأم البيولوجية للرضيع قامت ببيعه فعلا، وقد تسلم الشخص الموقوف مبلغا قيمته ألفا دينار و سلم للأم البيولوجية مبلغا قيمته 400 دينار، وأن المرأة التي اشترت الرضيع سافرت به إلى الخارج.