عبر رؤساء المجالس الوطنية لعمادات الطب وطب الأسنان والصيدلة في اجتماعهم أمس الأربعاء 05 ماي 2021، عن انشغالهم البالغ بما آل اليه الوضع الوباني وانعكاساته الخطيرة على الوضع الصحي العام بالبلاد.

وأكد أعضاء تنسيقية هياكل عمادة الأطباء وطب الأسنان والصيدلة انخراطهم التام في المجهود الوطني الذي تبذله وزارة الصحة والمجموعة الوطنية لمقاومة هذا الوباء وطالبوا سلطة الإشراف بتشريك الصيدليات والعيادات الطبية الخاصة للتسريع في تسق عملية التلقيح.

كما شددوا على ضرورة تكثيف الحملات التوعوية للتحسيس بأهمية احترام إجراءات الوقاية وتشريك كل الطاقات الحية في البلاد.

وذكروا بدعم المقترحات المنبثقة عن الاجتماع الأخير للجنة العلمية وطالبوا اللجنة الوطنية بالتطبيق الجدي لها.

 ودعا  أعضاء التنسيقية  كافة المواطنين للاتزام التام بأساليب الوقاية والانتباه إلى خطورة الوضع الوبائي الحالي وما يمكن أن يؤول اليه من انهيار كامل للمنظومة الصحية.

من جهة أخرى، تطرق الحاضرون إلى مسار مشروع قانون حقوق المرضى والمسؤولية الطبية وطالبوا كل المتدخلين الى التعامل الإيجابي مع نص المشروع.

وثمنوا المجهودات التي بذلت لإنجازه من طرف جهة المبادرة لكنهم دعوا إلى تدارك بعض النقائص الهامة وتصحيح المسار بمساهمة كل الأطراف حتى يرى النور.

وفي هذا الإطار سيتواصل أعضاء التنسيقية بكل حزم ومسؤولية مع كل الأطراف المتداخلة للوصول إلى التوافق.