تأوي السجون التونسية 25 سجينا من الذين يعانون اضطرابات نفسية رغم إصدار القضاء أحكاما تقضي يإيوائهم وجوبيا بالمستشفى.

وفي هذا السياق وفي تصريح لفقرة المهمة في الماتينال، أكد المحامي عدنان العبيدي أن شقيقه إلياس العبيدي يعاني من اضطرابات نفسية وقد تم إيوائه بسجن المرناقية منذ نوفمبر 2019 رغم إصدار قاضي التحقيق ببن عروس حكما يقضي بإيوائه في مستشفى 'الرازي'.

وتحدث المحامي عن تعرض شقيقه إلى اعتداء وتعنيف شديد، وهو ما نفاه المكلف بالإعلام في هيئة السجون والإصلاح سفيان مزغيش، الذي قال أن إلياس العبيدي لم يتعرض لأي اعتداء.

وأقر مزغيش بوجود مشكل في عملية إيواء المضطربين نفسيا.

من جهة أخرى أكد العدد من المحامين في تصريحات لفقرة المهمة، إيواء منوبيهم في السجون رغم تمتعهم بقرارات قضائية لإيوائهم في المستشفيات.