حذر وزير الصحة فوزي المهدي اليوم السبت 08 ماي 2021، خلال اشرافه على تسلم شحنات من الاكسجين وصلت اليوم الى ميناء رادس، من خطورة الوضع الوبائي الذي ينذر بالمرور الى الموجة الرابعة وهي الأخطر على الإطلاق وفق تعبيره.

وأكد على ضرورة الالتزام بالحجر الصحي الشامل، مشددا على مسؤولية الجميع في حماية الأنفس وعدم المواصلة في ما أسماه ب"التهور" من خلال التجمعات والمعايدات والاكتظاظ في وسائل النقل نظرا لصعوبة الظروف الصحية في البلاد.

وأعلن المهدي عن إصابة شخصين في تونس بالسلالة الجنوب افريقية.

وفيما يتعلق بالتلاقيح بين الوزير ان نسقها يشهد ارتفاعا متواصلا حيث بلغ عددها امس قرابة 21 الف تلقيح مشددا على ان الوزارة ملتزمة بالعمل على تمتيع 3 مليون تونسي بالتلقيح موفى شهر جوان و5,5 مليون مع نهاية السنة.

وأعلن المهدي عن فتح مركزين وطنيين للتلقيح أحدهما يوم الاثنين القادم بصفاقس والآخر قريبا بقصر المؤتمرات بالعاصمة، لينضافوا بذلك الى 51 مركزا جهويا تم فتحها في كامل تراب الجمهورية الى جانب العمل على وضع مراكز الصحة الأساسية وحتى الصيدليات الخاصة على ذمة الحملة تسريعا لعمليات التلقيح وتامينا لاستفادة اكبر عدد ممكن من المواطنين.

وأشار الى مواصلة عملية جلب كميات كبيرة من التلاقيح تأمينا للتغطية الشاملة مؤكدا سلامة وجودة هذه التلاقيح المعتمدة في عديد الدول.