سجلت اليوم الأحد 09 ماي 2021 ولاية سيدي بوزيد 81 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليصل اجمالي الإصابات إلى 7872 إصابة، مقابل شفاء 71 مصابا من الفيروس حيث بلغ عدد الذين تعافوا نهائيا 6688 شخصا.

  وخلال الـ24ساعة الأخير تم تسجيل حالتي وفاة بالفيروس ليصل العدد الجملي للوفيات إلى 259 شخصا حسب إفادة الدكتور محمد الزاهر الأحمدي المدير الجهوي للصحة بسيدي بوزيد لمراسل شمس أف أم بالجهة.

وأكد الأحمدي أن الوضع خطير جدا وحرج جدا  وأن طاقة استيعاب مستشفيات ولاية سيدي بوزيد بلغت أقصاها حين تم إيواء 807 منذ بداية انتشار الفيروس وحاليا يقيم  50شخصا منهم  36 مقيما بالمستشفى الجهوي والبقية موزعة على مستسفيي الرقاب وبئر الحفي.

وتابع أن عدد المقيمين حاليا يفوق طاقة الاستيعاب مما خلق ضغطا كبيرا وأصبحت هناك صعوبة كبيرة في التزود بمادة الأكسجين.

واعتبر المتحدث أن الحل الأمثل اليوم  هو الالتزام واحترام إجراءات الحجر الصحي العام  والإقبال على التلقيح.

وفيما يخص عدد الذين تلقوا التلقيح ضد الفيروس فقد تجاوز الـ10آلاف.