سجّلت الدوائر الصحية بولاية المنستير، خلال الـ8 أيام الأخيرة (2-9 ماي 2021)، 23 وفاة جديدة بفيروس "كورونا" المستجد، و347 إصابة إضافية، ليرتفع مجموع ضحايا هذا الفيروس إلى 497 وفاة، وإجمالي المصابين إلى 18 ألفا و576 مصابا منذ بداية انتشار الجائحة، وفق آخر حصيلة محيّنة.

وسجّلت الدوائر الصحية للإدارة الجهوية للصحة خلال ذات الفترة (مارس2020- 9 ماي 2021)، مجموع 16 ألفا و715 حالة تعافي، منها 27 حالة شفاء جديدة، مقابل 1364 حالة نشطة تعدها الجهة الى غاية 9 ماي الجاري.

وتقيم حاليّا، 82 حالة بالمستشفيات وبعض المصحات الخاصة بالجهة، منها 54 حالة مقيمة بالمستشفى الجامعي فطومة بورقيبة، الذي سجل بقسم الإنعاش والعناية المركزة نسبة اشغال لأسرة "الكوفيد" بلغت 75 فاصل 8 في المائة، وو44 فاصل 6 في المائة ببقية أقسامه الأخرى .

من جانب آخر، شهدت الجهة من 2 إلى 9 ماي الجاري، تلقيح مجموع 8541 شخصا ضد فيروس "كورونا"، من بينهم 2810 أشخاص تلقوا الجرعة الأولى من التلقيح، و5731 شخصا تلقوا الجرعة الثانية، فيما تخلف مجموع 2050 شخصا من الذين وجهت لهم ارساليات للتوجه نحو أحد مركزي التلقيح الجهويين ضدّ بالمنستير وبقصر هلال.

وتطور خلال الفترة الممتدة من 13 مارس الى 10 ماي الجاري، مجموع الأشخاص الملقحين، إلى 27 ألفا و30 شخصا، من بينهم 13 ألفا و132 شخصا تلقوا الجرعة الثانية.

يشار إلى أن ولاية المنستير تصنّف إلى غاية 9 ماي الجاري، كولاية ذات مستوى اختطار مرتفع جدّا، في ظل وجود 6 معتمديات ذات مستوى اختطار مرتفع جدّا، و4 معتمديات ذات مستوى اختطار مرتفع، بعد تراجع عدد الإصابات بمعتمدية صيادة لمطة بوحجر إلى 73 إصابة لكلّ 100 ألف ساكن، مقابل 104 إصابات لكلّ 100 ألف ساكن في وقت سابق، في حين حافظت معتمديات بني حسان وجمال والمكنين على مستوى اختطار متوسط.