جرت اليوم الثلاثاء 11 ماي 2021 مكالمة هاتفية بين رئيس الجمهورية قيس سعيّد، ونائبة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية كامالا هاريس.

وناقش سعيد وهاريس، علاقة الصداقة الطويلة بين الولايات المتحدة وتونس، وجددا التأكيد على أهمية المؤسسات الديمقراطية وسيادة القانون ومحاربة الفساد.

وأشارت نائبة الرئيس إلى التزامات تونس بالإصلاح الاقتصادي وسط التحديات التي تفرضها جائحة  كورونا، وأعربت عن دعمها لمفاوضات تونس مع صندوق النقد الدولي وتنفيذ هذه الإجراءات في الوقت المناسب.

كما ناقشا أهمية استمرار التعاون الأمني ​​بين البلدين.

يُذكر أن رئاسة الجمهورية أصدرت مساء اليوم بلاغا، حول فحوى المكالمة الهاتفية دون الإشارة إلى مسألة النقاشات مع صندوق النقد الدولي والدعم الأمريكي لذلك.